منتدى الفنانة ليلى عبدالله الرسمي
اهلا بكم في منتدى الفنانة ليلى عبدالله الرسمي


لكل محبين الفنانة ليلى عبدالله تواجدوا هنا لاكبر مجتمع للفنانة ليلى عبدالله
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ثواب صلاه الفجرو العيد و الجنازه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دلوعه بابا و ماما
ليلى نشيط
ليلى نشيط
avatar

تاريخ التسجيل : 02/01/2012
الجنس : انثى
المشاركات : 24
mms ~ :
تاريخ الميلاد : 13/06/2000
العمر : 17

مُساهمةموضوع: ثواب صلاه الفجرو العيد و الجنازه   الأربعاء يناير 04, 2012 1:33 am

ثواب صلاة الفجر
ركعتا الفجر هما السنة القبلية التي تسبق صلاة الفجر , وهي من أحب الأمور إلى النبي صلى الله عليه وسلم إذ يقول " ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها ". وفي رواية لمسلم ( لهما أحب إلي من الدنيا جميعها ) فإذا كانت الدنيا بأسرها وما فيها لا تساوي في عين النبي صلى الله عليه وسلم شيئا أمام ركعتي الفجر فماذا يكون فضل صلاة الفجر بذاتها ؟
لن يلج النار
وقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن من حافظ عليها وعلى العصر دخل الجنة وأبعد عن النار فقد روى البخاري ومسلم قوله صلى الله عليه وسلم " من صلى البردين دخل الجنة " وقال صلى الله عليه وسلم " لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها " . والبردان هما صلاة الفجر والعصر ,"

قرآن الفجر
يقول تعالى " وقرءان الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا " وقرآن الفجر هو صلاة الفجر التي تشهدها الملائكة , وقد فصل ذلك النبي صلى الله عليه وسلم إذ قال " يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل , وملائكة بالنهار , ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر , ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم وهو أعلم بهم : كيف تركتم عبادي ؟ فيقولون : تركناهم وهم يصلّون وأتيناهم وهم يصلّون "
فما أسعد أولئك الرجال الذين جاهدوا أنفسهم , وزهدوا بلذة الفراش ودفئه , وقاوموا كل دوافع الجذب التي تجذبهم إلى الفراش , ليحصلوا على صك البراءة من النفاق , وليكونوا أهلا لبشارة النبي صلى الله عليه وسلم بدخول الجنة , ولينالوا شرف شهود الملائكة وسؤال الرب عنهم . ولعظمة الفجر أقسم الله فيه إذ قال " والفجر وليال عشر
صلاة العيد
السؤال أرجو أن توضحوا لي: ما هو أجر من يصلي صلاة العيد؟
المجيب .د. عبدالله بن عمر السحيباني
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
الجواب الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فصلاة العيد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بها وحثَّ عليها، فقيل هي سنة، وقيل: بل هي فرض عين، لا يجوز تركها، وقيل إنها من فروض الكفاية، لأنها شعيرة من شعائر الإسلام الظاهرة، فلا يجوز لأهل الإسلام تركها.
وفضلها كبير، فقد واظب عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته من بعده، وهي محل شكر لله وتعظيم شعائره، وفيها اجتماع لأهل الإسلام، وإظهار لفرحهم بعيدهم، وفيها تظهر هيبة الإسلام وأهله.
وقد جاء في بعض الآثار: في كتاب الترغيب والترهيب (2/61): "فإذا كانت غداة الفطر بعث الله عز وجل الملائكة في كل بلاد، فيهبطون إلى الأرض، فيقومون على أفواه السكك، فينادون بصوت يسمع من خلق الله عز وجل إلا الجن والإنس، فيقولون يا أمة محمد اخرجوا إلى رب كريم يعطي الجزيل ويعفو عن العظيم، فإذا برزوا إلى مصلاهم يقول الله عز وجل للملائكة ما جزاء الأجير إذا عمل عمله؟ قال: فتقول الملائكة إلهنا وسيدنا جزاؤه أن توفيه أجره، قال فيقول: فإني أشهدكم يا ملائكتي أني قد جعلت ثوابهم من صيامهم شهر رمضان، وقيامهم رضاي ومغفرتي، ويقول: يا عبادي سلوني فوعزتي وجلالي لا تسألوني اليوم شيئا في جمعكم لآخرتكم إلا أعطيتكم، ولا لدنياكم إلا نظرت لكم فوعزتي لأسترن عليكم عثراتكم ما راقبتموني، وعزتي وجلالي لا أخزيكم ولا أفضحكم بين أصحاب الحدود، وانصرفوا مغفورا لكم قد أرضيتموني ورضيت عنكم، فتفرح الملائكة وتستبشر بما يعطي الله عز وجل هذه الأمة إذا أفطروا من شهر رمضان".
قال المنذري: "رواه الشيخ ابن حبان في كتاب الثواب والبيهقي واللفظ له، وليس في إسناده من أجمع على ضعفه".
نقلته من موقع الإسلام اليوم والمشرف عليه فضيلة الشيخ د/سلمان بن فهد العودة
ما أكرمك يا أكرم الأكرمين ،، ما أجودك يأجود الأجودين
تستحق الذهاب إليها أليس كذلك فلا يوجد عاقل يرفض كل هذا الأجر العظيم
ولكن الأهم هو أن نذهب إليها بنية خالصة لله سبحانه إبتغاء مرضاته وعفوه
ولا نذهب إليها لمجرد الذهاب كي لانقطع لنا عادة الذهاب إلى صلاة العيد
هذا والله أعلم
ثواب الصلاة على الجنازة


الموضوع (114) ثواب الصلاة على الجنازة.

المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.

مايو 1997 المبدأ : القرآن والسنة.

سئل : كثير من المشيعين للجنازة لا يصلون عليها، فهل هم مقصرون

، وهل يؤثر ذلك على الجنازة نفسها ؟ أجاب : صلاة الجنازة فرض

كفاية، بمعنى أنه لو صلاها بعض الناس سقط الطلب عن الباقين ، أى لا

يعذبون ، ولكن فاتهم ثواب كبير، والمؤمن الصادق لا ينبغى أن تفوت منه

فرصة يكسب فيها ثوابا مهما كان حجمه. فقد جاء أن كل مؤمن سيندم

يوم القيامة، إن كان مسيئا ندم ألا يكون قد أحسن ، وإن كان محسنا ندم

ألا يكون قد ازداد إحسانا.

ومع مراعاة أن كل المشيعين ربما لا يكونون متطهرين للصلاة ، وفى التطهر

بعض المشقة أو تأخير لدفن الجثة ، فإن المتطهر ينبغى أن يشارك فى

الصلاة ، فقد روى الجماعة عن أبى هريرة أن النبى صلى الله عليه وسلم

قال :

"من تبع جنازة وصلى عليها فله قيراط ، ومن تبعها حتى يفرغ منها فله

قيراطان ، أصغرهما - أو أحدهما - مثل أحد" وروى مسلم عن خبَّاب

رضى الله عنه قال : يا عبد الله بن عمر، ألا تسمع ما يقول أبو هريرة

- وذكر الحديث - فأرسل ابن عمر رضى الله عنهما خبابا إلى عائشة

رضى الله عنها يسألها عن قول أبى هريرة، ثم يرجع فيخبره ما قالت

: فقال :

قالت عائشة : صدق أبو هريرة، فقال ابن عمر رضى الله عنهما: لقد فرطنا

فى قراريط كثيرة. هذا فيما يعود من الثواب على المصلى، أما المصلَّى

عليه وهو الميت فإنه يستفيد من كثره المصلين عليه ، لأن المهم فيها هو

الدعاء له بعد التكبيرة الثالثة ، وذلك إذا استجاب الله الدعاء ، وكلما كان

عدد الداعين فى الصلاة كبيرا كانت فرص الاستجابة أكثر، وفى هذا جاءت

الأحاديث التى منها ما رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه والترمذى وحسنه

والحاكم وصححه عن مالك بن هبيرة"ما من مؤمن يموت فيصلِّى عليه أمة

من المسلمين يبلغون أن يكونوا ثلاثة صفوف إلا غفر له " فكان مالك بن

هُبيرة يتحرى إذا قلَّ أهل الجنازة أن يجعلهم ثلاثة صفوف.

وأخذ بظاهر الحديث أحمد بن حنبل وقال : أحب إذا كان فيهم قلة أن يجعلهم

ثلاثة صفوف ، قالوا : فإن كان وراءه أربعة كيف يجعلهم ؟ قال :

يجعلهم صفين ، فى كل صف رجلين ، وكره أن يكونوا ثلاثة فيكون فى كل

صف رجل واحد.

وما رواه مسلم وأحمد والترمذى عن عائشة رضى الله عنها "ما من ميت

يصلى عليه أمة من المسلمين يبلغون مائة كلهم يشفعون له إلا شُفَعوا" وما

رواه مسلم وأحمد وأبو داود عن ابن عباس رضى الله عنهما

للامانه منقوووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ثواب صلاه الفجرو العيد و الجنازه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفنانة ليلى عبدالله الرسمي :: ليلى العام :: ليلى الأسلامي-
انتقل الى: